القمر يحتوي على مياه جوفية بكميات وفيرة للغاية

 

قال باحثون يابانيون إن معدنا يتطلب وجود الماء لتشكيله تم اكتشافه في نيزك قمري، مما يعطي البشر أملا جديدا بإمكانية العيش على سطح القمر.

وأوضح الباحثون في قسم علوم الأرض والكواكب بجامعة توهوكو اليابانية أن هذا الاكتشاف يشير إلى أن القمر ربما يحتوي على كميات وفيرة من المياه المتجمدة، ووصفوه بـ"كنز من الجليد في باطن القمر".

وعثر الفريق على معدن يدعى "موغانايت" (moganite) في نيزك قمري اكتشف في الصحراء شمال غرب أفريقيا.

وأضافوا أن هذا المعدن هو عبارة عن بلورة من ثاني أكسيد السيليكون على غرار معدن "الكوارتز"، حيث يتشكل على الأرض في ظروف محددة من السوائل القلوية، ولم يسبق اكتشافه من قبل في عينات من صخور القمر.

ويعتقد الفريق أن هذا المعدن تشكل على سطح القمر في منطقة تعرف باسم (Procellarum Terrane)، وأن الماء ربما كان موجودا منذ فترة طويلة قبل أن يتبخر من الأماكن على سطح القمر التي تعرضت لأشعة الشمس القوية.

وأضافوا أن هناك سببا وجيها للاعتقاد بأن أعماق سطح القمر ربما تحتوي على كميات وفيرة من المياه المتجمدة.

وقال قائد فريق البحث ماساهيرو كاياما لموقع "سبيس.كوم" (Space.com) المتخصص في أخبار الفضاء "لأول مرة يمكننا أن نثبت وجود جليد مائي على سطح القمر، حيث إن هناك كمية كبيرة من طبقات الجليد محمية من أشعة الشمس".

ويقدر الباحثون أن مستوى الماء في التربة القمرية تحت السطح قد يصل إلى 0.6%.

وقال ماساهيرو إنه إذا كان هذا صحيحا فإن رواد القمر في المستقبل يمكنهم نظريا استخراج 1.6 غالون من الماء لكل 36 قدما مكعبا (6 لترات لكل متر مكعب) من الصخور القمرية.

وأضاف أن "هذه النتيجة تعني أن المياه وفيرة للغاية على سطح القمر، وسيكون الأمر كافيا لرواد الفضاء المستقبليين والأشخاص الذين يمكن أن يعيشوا على القمر في المستقبل لاستخراج كميات كافية من المياه لتغطية احتياجاتهم".

وقال ماساهيرو "إذا كانت المياه متوفرة في مناطق تحت سطح القمر فلن نحتاج إلى جلب مياه من الأرض إذا أردنا أن نسافر إلى المريخ، ويمكننا استخدامها بسهولة". 
المصدر : وكالة الأناضول
[mom_row][/mom_row]

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *