محكمة طوكيو تمدد الحجز الاحتياطي لكارلوس غصن عشرة أيام إضافية

مددت الأربعاء محكمة طوكيو الحجز الاحتياطي لرئيس مجلس إدارة تحالف رينو-نيسان-ميتسوبيشي كارلوس غصن عشرة أيام إضافية، على ذمة التحقيق بشأن الاشتباه به بتهمة التهرب الضريبي في اليابان.
قالت وسائل إعلام يابانية الأربعاء إن محكمة طوكيو وافقت على تمديد الحجز الاحتياطي لرئيس مجلس إدارة تحالف رينو-نيسان-ميتسوبيشي كارلوس غصن عشرة أيام إضافية.

ويذكر أن غصن الذي كان يعتبر أحد أقوى قادة صناعة السيارات، أوقف في طوكيو بشبهة التهرب الضريبي، وكان أمام المدعين مهلة 48 ساعة لكي يقرروا إما توجيه التهم أو الإفراج عنه أو طلب تمديد فترة حجزه لمواصلة الاستجواب.

ورفضت المحكمة الإدلاء بتفاصيل إضافية قائلة إنها لا تتحدث عن مثل هذا النوع من القرارات

وكشف التلفزيون الياباني الرسمي “آن إتش كي” أن نيسان دفعت “أموالا هائلة” لتزويد غصن بمنازل فخمة في ريو دي جانيرو وبيروت وباريس وأمستردام بدون “وجود أي مبرر مشروع يتعلق بالأعمال”.

وكانت الحكومتان الفرنسية واليابانية أكدتا الثلاثاء دعمهما للتحالف بين شركتي رينو ونيسان لصناعة السيارات غداة توقيف غصن الذي أثار مخاوف من اهتزاز هذه المجموعة.

كما أعلنت مجموعة رينو الفرنسية لصناعة السيارات أن مجلس إدارتها قرر مساء الثلاثاء في ختام اجتماع طارئ إبقاء غصن في منصبه وتعيين الرئيس التنفيذي للعمليات تييري بولوريه بصورة مؤقتة نائبا لرئيس مجلس الإدارة يتمتع “بنفس صلاحيات” الرئيس.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *