استثمار ليبيا بـ”راسكوم”.. إيرادات مُخيّبة للآمال

دائما ما يهدف الاستثمار للرفع من أسهم المؤسسات، هذا ما لا ينطبق على محفظة ليبيا أفريقيا للاستثمار فما يخص استثماراتها في القمر الأفريقي “راسكوم” التي تمتلك فيه ليبيا 63% بينما تمتلك منظمة الأقمار الصناعية الأفريقية 25%وتستثمر فيه فرنسا عبر شركة تاليس 12%.القمر الأفريقي “راسكوم”

القمر الصناعي الذي أطلق في الأشهر الأخيرة من عام 2010 للمرة الثانية من نفس العام بعد أن فشلت المحاولة الأولى عبر شركة صينية بلغت تكلفته أقل بقليل من 600 مليون دولار بحسب ما أفاد به مصدران لـ218.

ولكن ليبيا لم تستفد منه في تحقيق عائدات جيدة بسبب عدم تدريب وتطوير الكوادر فضلا على المنافسة القوية من شركات أخرى وعدم تعيين خبراء دوليين في هذا المجال.

ويمتلك القمر “راسكوم” محطتين رئيسيتين للتحكم واحدة في مدينة غريان وأخرى في دوالا الكاميرونية. وقام الجانب الليبي بتوفير محطة احتياطية ثالثة في إيطاليا لما تمر به ليبيا من توترات أمنية.

يُشار إلى أن راسكوم هو القمر الصناعي الأفريقي الأول الذي يمكنه ربط منطقة الشرق الأوسط وأوربا وأفريقيا معا إلا أن العائدات لم تصل للحد المأمول.

مقالات ذات صله