“تهريب الوقود” يُرهق أهالي باطن الجبل

تعاني منطقة باطن الجبل من انتشار ظاهرة بيع البنزين على الطرقات وأمام المحطات المغلقة في الوقت الذي تحذر فيه شركة البريقة من استغلال الوقود في السوق السوداء حيث تصل الأرباح إلى 10 أضعاف السعر الرسمي.

ولم تقتصر معاناة المواطنين في باطن الجبل على البنزين بل تزامنت هذه الأزمة مع شح السيولة النقدية التي ساهمت في تراجع القدرة الشرائية للمحروقات حتى بالسعر الرسمي.

ويطالب سكان منطقة باطن الجبل الجهات المعنية بضرورة الإسراع في زيادة الكميات المرسلة من الوقود بالإضافة إلى تشديد الرقابة على من يبيع الوقود في السوق السوداء.

يُشار إلى أن أغلب مناطق بلدية باطن الجبل تشهد أزمة وقود خانقة بسبب جرائم التهريب والتلاعب بمخصصات الوقود.

مقالات ذات صله