ميزات نقل التكنولوجيا للاستفادة منها وعيوبها لمداركتها وللتغلب عليها

التكنولوجيا تتطور ابحاثها ومنتجاتها وتطبيقاتها، والعديد منها يخضع للاجتكار وحقوق المعرفة والملكية، وهناك الكثير من التطورات التي تحدث في جميع أنحاء العالم، وفي العديد من البلدان المتقدمة، حيث تتقدم التكنولوجيا بمعدل أسرع بالمقارنة مع الدول النامية، حيث تلك الدول النامية تميل نحو المتقدمة من حيث تطبيق التكنولوجيات التي كانت رائدة من أجل تحسين اقتصادياتها، وبالتالى اصبح الوصول إلى العديد منها من الصعوبة بمكان في هذا العصر الجديد، وخاصة في عدم وجود سياسات وخطط وبرامج لنقل احداها، والاعتماد على ما يقدمه المصنع او او المورد او المقاول، وفيما بعد مجموعة من المزايا للاستفادة منها والعيوب لتداركها وإيجاد الحلول والبدائل للتغلب عليها: أولا: المزايا دعم البحث والتطوير في المجالات المختلفة. مع ظهور تكنولوجيات جديدة اصبح بالامكان القدرة على القيام بالأشياء بطريقة فعالة، وساعد استخدام أجهزة الحاسوب والأجهزة الأخرى قطاعات عديدة، وجعل استخدام المعدات والآلات العمل يزداد سهولة باستمرار مع مضى الوقت، وأدى التقدم في المعدات الطبية والأجهزة الأخرى إلى تقدم الخدمات والاعمال في القطاع الصحى والطبى. توفير التكاليف، فعندما يتم استخدام معدات وآلات جديدة بدلا من المعدات القديمة، ويتم تطبيق التكنولوجيا الجديدة لجعل عملية التشغيل وادء وتقديم الخدمات أقل تكلفة. يزداد الاقتصاد الكلي للصناعة مع نقل التكنولوجيا. المساهمة في النمو الاقتصادى المستدام، حيث يشمل تسويق التكنولوجيا، امكانية رؤية التحسينات في التعليم في كل يوم يمر، فاليوم أكثر ملاءمة للطلاب للحصول على دراسات دولية دون مغادرة البلاد. امكانية رؤية تغييرات في الصناعة الزراعية، حيث كان هناك نقل للطاقة فلم تعد المزارع بحاجة إلى اعداد كبيرة من العمال، فغالبية العمل الثقيل يمكن أن يتم آليا. ثانيا: العيوب سيتم زيادة الاعتماد على الاجهزة والآلات على المدى الطويل، فعندما يكون هناك أي كسر أو عطل او توقف لها، فسوف تكون هناك حالة عجز حتى يتم حل المشكلة، وخاصة في حالة الاعتماد على المصنع او المورد. سيصبح مقدار الاعتماد على الذات للأشخاص أقل وستتم المحاولة لإيجاد بديل في التكنولوجيا لكل مشكلة تتم مواجهتها، ووقت الحل قد يستغرق الساعات او الايام. عدد العمال الذين يصبحون عاطلين عن العمل، فإن أتمتة العديد من الوظائف والاعمال ستجعل العمالة البشرية أرخص، وسيجد عدد أكبر منهم صعوبة في الحصول على وظيفة او عمل، كل ذلك يسبب زيادة البطالة وخاصة لمن هم بعيدين عن التأثير المباشر للتكنولوجيا. التبعية فبسبب زيادة التكنولوجيا يقل الاعتماد على الذات، مما قد يشكل مشكلة من حيث أداء المهام التي عادة ما تتعامل معها المنتجات التكنولوجية. مما سبق من المهم ان يتم التوجه للحل الاساسى وقد يكون الوحيد للمضي قدما في المجال، وهو خلق تطورات تكنولوجية مستدامة من أجل الحفاظ على النمو وجعله مؤهلا للمنافسة، مع ضمان تنفيذ استراتيجية البحث والتطوير الوطنية، فكلما زادت الاستثمارات في البحث والتطوير كلما زاد الناتج المحلي الإجمالي سنويا، فستكون هناك معلومات أكثر من حيث ما يتم الاحتياج له، وجعل العلوم والتكنولوجيا القوة الدافعة في تعزيز الإنتاجية والنمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية والاقتصادية،  وهذا بدوره يخلق منبرا يمكن من خلاله ان يتم إبتكار المزيد والمزيد من الابتكارات والعلاجات والآليات التي تهدف للاستقلالية والاعتماد الذاتى.

مقالات ذات صله