حراك لمجلس الأمن الدولي بشأن ليبيا

وجّهت بريطانيا وألمانيا دعوة جديدة لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة الأزمة الليبية بعد مرور يومين فقط على جلسة سابقة أفضت إلى تحذيرات وتصريحات، وغاب عنها الإجماع حول قرار بعينه حول ليبيا وهو ما زاد من حدة الترقب.

وأشارت بعثة ألمانيا لدى مجلس الأمن الدولي في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” لدعوتها المبعوث الأممي غسان سلامة لتقديم إحاطة للمجلسِ بالتطورات حول ليبيا ومناقشة الأزمة في جلسة مغلقة.

وكانت روسيا قد عطلت في الجلسة الماضية مسودة قرار بريطانية تهدف لإدانة عملية الجيشِ الوطني في العاصمة طرابلس.

ويبدو أن المجتمع الدولي ما زال منقسما بشكل واضح حول الموقف من العمليات العسكرية التي تدور قرب العاصمة طرابلس، حيث أدانت عدة دول غربية العمليات بشكل منفرد ودعت لوقفها فيما ظل مجلس الأمن الدولي بعيدا عن إصدار قرار نهائي.

مقالات ذات صله